نصائح الحفاظ علي المياه

كيفية تنقية المياه من مادة الكلور

طريقة تنقية المياه من الكلور

الكلور من الغازات السامة التي تتم إضافتها إلي الماء لتقضي علي البكتريا او أي مادة ضارة اخري موجودة في الماء ،وبهذه الإضافة تصبح المياه ضارة وتسبب العديد من المشاكل لصحة الإنسان ، فإذا كنت مهتم بوجود الكلور في الماء أم لا ، فمن الأفضل أن تعرف طريقة تنقية المياه من الكلور .

هذا الغاز السام الذي الموجود في مياه الشرب وأحواض السمك وحمامات السباحة لابد ان تهتم بكيفية إزالته من الماء ، أيضا يضاف هذا الغاز كمطهر طبيعي للمياه ، ويضاف للماء للتحكم في البكتريا ويعادل المواد الضارة الموجودة فيه ، لكن هذا الكلور يكون ضار جدا وربما قاتل للحياة المائية ويسبب مشاكل لصحة الإنسان .

الكلور من المواد الرخيصة ، ويستخدم لمعالجة المياه وتحسين طعم ولون المياه ، وفي نفس الوقت يتم قتل الفيروسات والبكتريا واي كائنات دقيقة موجودة في المياه ، لكن هذه العملية تتم بحذر، لان لجيارديات والكريبتوسبوريديوم يقاوموا الكلور اذا لم يتم استخدامه بجرعات أكبر من تلك المفضلة للمعالجة، وقد يستدعي وجود هذه الطفيليات معالجة مسبقة للمياه.

أيضا يزيل الكلور من المياه مواد أخري تؤثر علي طعم المياه مثل المنجنيز، والحديد، وكبريتيد الهيدروجين.

يمكن ان يستخدم الكلور بنسب بسيطة ليناسب حجم أي نظام ، ولا نحتاج في معالجته خبرة تقنية مكثفة .

ويمكن تطهير المياة بالكلور بعدة منتجات .

فهو يخزن كسائل في صناديق مضغوطة ويتم حقنه كغاز مباشر في المصدر ، لكن هذه العملية لا بد ان تتم بحذر لان الكلور غاز سام خطير وقاتل .

يمكن المعالجة بمحلول هيبوكلوريت الصوديوم وهو اعلي في التكلفة من الكلور ، في استخدامه يسبب التآكل لكن اقل في الخطورة من الكلور وأسهل في الاستخدام من الكلور ، وطريقته انه يخفف السائل ثم يخلط بالمياة فتتم المعالجة .

ويمكن أيضا تتم المعالجة بالكلور بمطهر صلب وهو هيبوكلوريت الكالسيوم ، لكن هذه المادة تسبب تآكل ويمكن ان تنفجر اذا احتكت بالمواد العضوية ، لكن في نفس الوقت هذه المساحيق والحبيبات تخزن بالجملة وتستخدم جيدة لمدة قد تصل الي سنة ، ويذوب هيبوكلوريت الكالسيوم بكل أنواعه وأشكاله في الماء بسهولة .

تحتاج كل وسائل التطهير بالكلور الي التفاعل الكيمائي ، لان المعالجة والتطهير لا تحدث مباشرة ، وأيضا تتغير كميات الكلور تتغير علي حسب نوعية المياه ، لذالك فقم بمراقبة مصدر المياه لأنه جزء مهم من معالجة المياه .

تحدث بعض الاثار نتيجة للمعالجة بالكلور ، اهمها واشهرها طعم المياة الكريهة الموجود في المياة المعالجة ، ويتضح انه يوجد اثار مهم بعد المعالجة ، كمية الكلور المتبقية تظل في المياة المعالجة ، ويستمر هذا المحتوي في حماية المياة من العدوي ، ويمكن ان يكون هذا مفيد للمياة التي تخزن لفترات طويلة ، او يستخدم في التوزيع للاماكن الكبيرة التي تستهلك وقت كبير في التوزيع .

خطوات تنقية الماء من الكلور

تعرف علي مخاطر شرب المياه المختلطة بالكلور ، حاليا تقوم أبحاث ودراسات علي معرفة أثار ومخاطر الكلور علي المدى البعيد ، وبعض مسئولون الصحة يحاولون إزالة الكلور من المياه .

نلاحظ انه في الفترة الأخيرة ارتفاع أمراض سرطان المثانة في المجتمعات التي تستخدم المياه بالكلور .

وايضا يمكن ان يؤثر الكلور علي مستوي الدهون في الجسم عن طريق ارتفاع نسبة البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة ومنخفضة الكثافة ، ويمكن ان يؤدي الكلور الي زيادة نوبات الربو .

اعرف المستويات التي ينصح للكلور الا تزيد نسبتها في المياه ، وهي انه علي حسب الأبحاث الفيدرالية ان الشخص يجب ان يشرب مياه علي كلور لا تزيد نسبتها عن 4 أجزاء لكل مليون .

احصل علي تقرير جودة المياه الخاص بمدينتك وتعرف علي مستوي المنتجات الثانية  الناتجة بمقارنة الإرشادات الحكومية .

قم بتحديد نسبة الكلور في منزلك عن طريق شراء اوراق اختبار الكلور ، ضع الشريط في كوب به ماء من الصنبور وحرك الشريط لمدة 10 ثواني ، ثم قارن لون الشريط بالرسم الإرشادي .

عرض الماء للشمس ليتبخر الكلور منه علي شكل غاز ، وهذه الطريقة مناسبة لحمامات السباحة.

ويمكن ازالة الكلور من الماء عن طريق غليه ، فقم بغلية في اناء كبير لمدة 20 دقيقة .

أيضا يمكن استخدام أقراص فيتامين ج لنزع الكلور ، قرص واحد ممكن ان يعالج 370 لتر ماء .

استخدم مرشح كربونيا لترشيح الماء في منزلك ، وهذا يعتبر من أكثر الخطوات تكلفة ، وتحتاج تغير المرشح كل 6 أشهر .

يمكن استخدام مرشح كربونيا تحت الحوض لنزع الكلور ، وتستبدل هذه المرشحات كل فترة

كيفية تنقية الماء

يعد الماء عصب الحياة فهو يشكل المكون الأساسي لجسم الكائن الحي، وهو الوسيط لكثير من التفاعلات الكيميائية. واستخداماته في مجالات الحياة كافة لا تعد ولا تحصى؛ فلا يكاد يخلو مجال صناعي او زراعي او غيره من استخدام الماء بشكل رئيس . وفي بعض المجالات لا يمكن استخدامه من مصدره مباشرة إذ لابد من تنقيته. وتنقية الماء تعني إزالة اي عوالق او شوائب وملوثات موجودة به لانتاج مياه صالحة للشرب . وتستخدم عدة طرق لتنقية الماء منها: الترشيح واستخدام الكلور، والاشعة فوق البنفسجية ، والاوزون وغيرها . و يعلق بالماء الرمل، والبكتيريا والفطريات والمعادن الثقيلة السامة، وغيرها من المواد التي تفسده . إن تلوث المياه يعرض البيئة للخلل والضرر، ويعرض الانسان للمرض الشديد؛ فهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي للوفاة بسبب تلوث المياه منها مرض الكوليرا والتفوئيد، وتنتشر هذه الأمراض كوباء يصيب بالعدوى. إن تقنية المياه تمر بمراحل عدة؛ فالترشيح وإضافة الكلور وازالة عكورة الماء لكن بعض هذه الطرق ملوث للبيئة، وبعضها صديق لها أكثر سلامة وصحة . كاستخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية فبواسطتها يتم التخلص من بعض الكائنات الحية؛ كالبكتيريا والطحالب ومن الرائحة غير الحسنة للماء. وبذلك يقل استخدام الكلور في تنقيتها؛ اذ يسبب الكلور مشاكل صحية للإنسان . إن تقنيات معالجة المياه وتنقيتها تتطور يوماً بعد يوم تبعاً لتطور التكنولوجيا ، واكتشاف مواد منقية ومعقمة للماء أكثر سلامة وصحة من سابقتها . فقد كانت طرق المعالجة التقليدية أكثر بساطة واقل تعقيداً من الطرق الحديثة، ويتم معالجة المياه السطحية والمياه الجوفية أيضاً . إن زيادة استخدام المواد العضوية والكيميائية والملوثات تؤدي لزيادة تلوث المياه مما يزيد من صعوبة تنقيته ومعالجته ؛ إذ يحتاج الماء أثناء تنقيته إلى تصفية وترشيح من الرواسب، وتهوية لزيادة نسبة الأكسجين الذائب فيها لتحسين طعم الماء وجعله مستساغاً، ومن ثم يجب غليه لقتل الكائنات الحية الدقيقة والجراثيم كالبكتيريا، ومن ثم تعريضه للأشعة فوق البنفسجية الساقطة مع اشعة الشمس، وهي تعمل على قتل الجراثيم المتبقية وهذه الخطوات البسيطة التي تستخدم لتنقية الماء لكن على نطاق أوسع يتم استخدام اجهزة حديثة لتنقية المياه ومعالجتها. إن الطريقة المستخدمة في تنقية المياه تعتمد على مصدر المياه والغرض من استعمالها . فتختلف نسبة إضافة المعقمات الكيميائية للمياه حسب العوامل السابقة، ومن المعقمات الكيميائية المستخدمة لهذا الغرض اليود ولكن يتم بعدها اضافة مواد تزيل طعم اليود من الماء . ومن ثم تستخدم المطهرات ومحسنات الطعم وغيرها، وظهر ما يسمى بالتطهير الشمسي كتقنية جديدة لقتل الملوثات من الماء . وفي النهاية يتم تحلية المياه ، وهي مجموعة عمليات يتم تنفيذها على المياه لإزالة الأملاح الزائدة والمعادن منها، لتصبح صالحة للشرب وللزراعة والصناعة ، ويتم تحليتها في محطات تحلية المياه والتي تحتاج لكميات كبيرة من المال والطاقة. وطرق تحلية المياه عديدة منها التقطير بانواعه. لكن المشكلة في عمليات التحلية انها مكلفة ومستهلكة للطاقة غير المتجددة، وتزيد من تلوث البيئة . لذا يجدر بنا البحث عن طرق أخرى لتحلية المياه أكثر سلامة وأقل ضرراً للبيئة مثل استخدام الطاقة المتجددة وغير الملوثة لها وغيرها من الطرق
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *